• اخر الاخبار

    الاثنين، 17 نوفمبر، 2014

    دورات للمهاجرين الجدد للاستعداد لفصل الشتاء في كندا



    كل عام  ترحب كندا بآلاف المهاجرين علي أرضها. وعلى مدى شهور عديدة من السنة تغطي الثلوج بساط الترحيب الكندي. ولذلك يحضر بعض المهاجرين دورات مثل التي تقدمها السيدة بيروتي تحت عنوان "دليل البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء". ولمدة 90 دقيقة، تحاول بيروتي  تبديد بعض الخرافات حول الموسم الأكثر رمزية في كندا، حيث لا يتضمن منهج دورتها  معلومات حول الطقس فقط ولكن أيضا دليلا لأنشطة الشتاء في كندا مثل التمتع بزلاجات الجليد tobogganing ومهرجان الشتاء في الكيبيك Bonhomme Carnaval.

    وتري بيروتي أن دورة الاستعداد لفصل الشتاء هي جزء أساسي من تعليم المهاجرين الجدد كيف يصبحون كنديين . وبيروتي نفسها هي مواطنة من جنوب فرنسا وصلت  إلى مونتريال في العام الماضي، في وقت  صادف أقسى فصول الشتاء منذ سنوات وهي تعمل حاليا لدي مجموعة تقدم الدورات في مركزين في مونتريال لمساعدة المهاجرين من دول مثل المغرب والهند وسوريا علي الاستعداد الشتاء. هذه الجلسات تطمأن القادمين الجدد الذين لم يرو الثلوج من قبل ويشرعون بالقلق علي أسرهم من  العواصف الثلجية. وتوصي السيدة بيروتي المهاجرين الجدد بالتحقق دائما من الطقس قبل الخروج يوميا, وأن يحملو معهم دائما وشاحا وقبعة وقفازات. وتحذر من تعرض الأيدي علي الأخص من لسعة البرد.

    ويشكل الشتاء حيزا كبيرا في تجربة الهجرة الكندية، وخاصة  مع تغير البلاد المصدرة للمهاجرين الي كندا حيث أن أكبر مجموعة من الوافدين الجدد إلى كندا الأن هي  من آسيا والشرق الأوسط. وفي دراسة أجريت عام 2007 سألت السي بي سي المهاجرين الجدد عن أكثر ما يزعجهم في كندا فأجاب 27% منهم انه الطقس, وهي نسبة أكبر من الذين يقلقون من قلة فرص التوظيف وارتفاع الضرائب.

    وبالنسبة للقادمين الجدد،فان التكيف مع الحياة في كندا يعني التخلي عن مايعرفونه عن حالة الطقس في بلدهم الأصلية. ويتذكر السيد دومون، من موريشيوس في المحيط الهندي، كيف أنه في أول فصل شتاء له في مونتريال، قد خدع في حالة الطقس بعد أن  تتطلع من نافذة منزله ورأى الشمس مشرقة والسماء صافية. وأضاف "في بلادنا، عندما يبدو الطقس كذلك نذهب إلى الشاطئ"، وهكذا توجه دومون الي الخارج مرتديا سروالا قصيرا وصندلا لالقاء القمامة.ولكنه سرعان ماعلم أن أبرد الأيام في كندا قد تأتي عندما تكون الشمس مشرقة.  أما محمد بركات وهو متخصص أشعة من القاهرة يبلغ 28 عاما فقد  شاهد فيديوهات للعواصف الثلجية علي اليوتيوب وأبدي دهشته من كيفية التعامل مع الوضع في الطرق عندما تسقط 30 سم من الثلوج علي سبيل المثال.

    -

    اذا أعجبك هذا المحتوي فاشترك ليصلك منا كل جديد

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    1 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: دورات للمهاجرين الجدد للاستعداد لفصل الشتاء في كندا Rating: 5 Reviewed By: كندا بالعربي
    /