• اخر الاخبار

    الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

    حالات تعاني من تأخر فحص طلباتها للحصول علي الجنسية الكندية

    أليزا فورمان
      يعاني بعض من يتقدم للحصول علي الجنسية الكندية من تأخير غير مبرر في فحص طلبه علي الاخص دون الطلبات الاخري. وتكمن المشكلة في بعض الاحيان في تقديم الراغب في الحصول علي الجنسية معلومات خاطئة أو متناقضة في طلبه, ولكن في أحيان أخري يصعب معرفة سبب تأخير النظر في طلب بعينه لفترة قد تصل الي 4 سنوات, فوزارة الجنسية والهجرة الكندية نادرا ماتعطي اي سبب أو تبرير لأصحاب هذه الطلبات. فيما يلي حالتان تعانيان من هذا الوضع الاشكالي كما نقلتهما السي بي سي.

       تعمل أليزا فورمان البالغة من العمر 44 عاما كأستاذة جامعية وتحمل جنسية جنوب أفريقيا. جاءت أليزا الي كندا منذ 12 عام من اجل برنامج الماجستير في كلية الحقوق بجامعة تورونتو ثم تابعت الدراسة الي درجة الدكتوراه وأبحاث مابعد الدكتوراه قبل تعينها  أستاذا مساعدا في كلية دالا لانا للصحة العامة، وكذلك مديرة لبرنامج  الصحة والمجتمع في كلية مونك.  وقد أرسلت أليزا طلب الجنسية الخاص بها في عام 2012 وأدت امتحان الجنسية في ديسمبرمن العام 2013. ولكن بعد ادائها الامتحان، قيل لها أنها قد أخطأت في حساب تاريخ إقامتها، وسوف تضطر إلى الاجابة علي استبيان الإقامة. وبعد عام من ملئها الاستبيان لم تتلقي أليزا أي رد من وزارة الجنسية والهجرة , وقيل لها ان فحص طلب  الجنسية يستغرق في المتوسط 36 شهرا وأن تلقي استبيان الاقامة يؤخر الأمر أكثر من ذلك. وتقول اليزا أنها كانت تدفع الضرائب، وتساهم  في المجتمع في الفترة السابقة ولكن اطالة وقت فحص طلب جنسيتها قد جعلها تشعر أنه غير مرحب بها. وكانت الحكومة المحافظة قد بدأت منذ 2012 في ارسال استبيان دقيق ضمن حزمة اجراءات تهدف إلى تضييق الخناق على ما وصفته بأنه "حالات خداع للحصول علي الجنسية". ولكن هذه الاجراءات قد ادت الي تراكم كبير في طلبات الجنسية وصل الي 396.227 طلب في عام 2013.

       أما أريك تشانغ، وهو مهندس مائي يبلغ من العمر 30 عاما  يعيش في أوتاوا، فهو عالق ايضا في فحص طلبه للحصول علي الجنسية. ولكن بعكس أليزا, لا يستطيع اريك معرفة سبب التأخير. وقد عاش اريك في كندا لمدة 12 عاما ونصف العام دون مغادرة البلاد, بعد أن جاء الي كندا من الصين كطالب لدراسة  الهندسة في جامعة ألبرتا ومن ثم حصل علي درجة مرتبة الشرف في الهندسة من جامعة ماكجيل. وقد أصبح مقيما دائما في عام 2008 وتقدم بطلب للحصول على الجنسية في مايو 2011. وبعد عام من أدائه امتحان الجنسية تلقي استبيان الاقامة الذي ملأه واعاد ارساله في  مايو 2013. ومؤخرا تم إرسال طلب بصمات الأصابع له. ولم يتلقي اريك أي تفسير, بغض النظر عن كم اثباتات اقامته في كندا التي قدمها كبطاقات الائتمان، وفواتير الهاتف، واوراق حضور الجامعة، والبيانات المصرفية واقرارات الضرائب.  ويقول اريك انه يشعر بالاحباط حيث أنه لا يعلم الخطأ الذي ارتكبه وتسبب في تأخير التعامل مع طلبه حتي الان.



    اذا أعجبك هذا المحتوي فاشترك ليصلك منا كل جديد

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    1 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حالات تعاني من تأخر فحص طلباتها للحصول علي الجنسية الكندية Rating: 5 Reviewed By: كندا بالعربي
    /