• اخر الاخبار

    الخميس، 14 مايو، 2015

    كندا تلغي «تعرية» طلاب المدارس بغرض تفتيشهم

    نقلا عن محيط

    ألغت مقاطعة كيبك الكندية تعرية طلاب المدارس الذين يشتبه في حملهم موادا ممنوعة بغية تفتيشهم، حيث أثار ذلك التصرف ردود أفعال واسعة.
    وألغى وزير تعليم المقاطعة الجديد “فرانسوا بليس”؛ ذلك النوع من التفتيش، الذي أصبح قضية رأي عام، بعد أن تعرضت له في فبراير/ شباط الماضي طالبة تبلغ من العمر 15 عاما، في مدرسة “Neufchatel ” الثانوية، اشتبه في حيازتها موادا مخدرة.
    وقال بليس: “إنه تم إلغاء التفتيش الذي هو ممارسة مهينة وغير ضرورية، وأنه في حالات الاشتباه سيتم استدعاء الشرطة التي ستتولى الأمر بدلا من العاملين في المدرسة”.
    وأشار بليس إلى أنه استطلع آراء رجال القانون في الولاية، وأن العمل جارٍ لتطوير قواعد جديدة بناء على توصياتهم.
    وكانت إحدى المُدرّسات في ثانوية “Neufchatel” قامت بمعاونة إحدى العاملات في المدرسة، في فبراير/ شباط الماضي، بتفتيش طالبة تبلغ من العمر 15 عاما، اشتبه في حيازتها موادا مخدرة، وطلبا منها خلع ملابسها بالكامل، ومنحوها بطانية لتغطي جسدها بها خلال عملية التفتيش. ولدى نشر عائلة الفتاة للواقعة في وسائل الإعلام؛ أيد وزير تعليم الولاية
    في ذلك الحين “إيف بولديك” إجراء التفتيش بذلك الشكل، قائلا: “إن ما حدث كان من أجل أمن وصحة الطلاب الآخرين، وأنه يمكن تطبيق ذلك النوع من التفتيش في جميع المدارس”.
    وتشترط قواعد “التفتيش العاري”، أن يُمنح الطلبة الذين يطلب منهم خلع ملابسهم بالكامل، غطاء لستر أجسادهم، وأن يتم تفتيش ملابسهم فقط دون أجسادهم، وأن يقوم بالتفتيش شخصان على الأقل من إدارة المدرسة، يكونان من نفس جنس الطالب الذي يتم تفتيشه.
    واضطر بولديك للاستقالة من منصبه، بعد ردود الأفعال الواسعة التي أثارها دفاعه عن التفتيش العاري.



    اذا أعجبك هذا المحتوي فاشترك ليصلك منا كل جديد

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: كندا تلغي «تعرية» طلاب المدارس بغرض تفتيشهم Rating: 5 Reviewed By: كندا بالعربي
    /