• اخر الاخبار

    الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

    عشرة وصايا لمن يفكر في الهجرة الي كندا



    يتهافت الكثيرون علي الهجرة الي كندا أو الي أي دولة غربية بشكل عام. ولا أستطيع لومهم في رغبتهم في الحياة في مجتمع اكثر تسامحا والتمتع بخدمات ذات جودة أعلي وممارسة انسانيتهم وحريتهم بلا قيود. ولكن علي الجانب الأخر أشعر انه ينبغي علي لفت نظر الكثيرين الي أن الصورة في كندا, وغيرها من بلاد المهجر, ليست وردية, خاصة لمهاجر جديد يشق طريقه وحيدا. الهجرة تجربة نجاحها متوقف عليك وعلي استعدادك النفسي وعلي معرفتك بالواقع قبل مغادرة الوطن. فيما يلي عشرة وصايا مهمة لمن يفكر في الهجرة الي كندا:


    أولا: لا تفكر في الهجرة, لمجرد أنك تعبت في وطنك ماديا  فالهجرة لا تحل مشاكلك المادية كما تتصور, بل بالعكس قد تحملك فوق طاقتك وخاصة خلال الفترة الأولي من الاستقرار !

    ثانيا: اذا كنت ناجحا في عملك في بلدك فحاول أن تتمسك بهذا النجاح  وأن تنميه في كندا . علي سبيل المثال ادرس اذا كان لشركتك فروع او شركات شبيهة في كندا واطلب نقلك الي الفرع الكندي او راسل الشركات الشبيهة قبل وصولك.

    ثالثا: اختيار المقاطعة التي سوف تهبط بها في كندا قرار مصيري. لا تصدق ان ظروف المعيشة في كل المقاطعات واحدة فنظام كندا فيدرالي ولكل مقاطعة استقلالية تتيح لها سن قوانينها الخاصة وتحصيل نسبة مختلفة من الضرائب المحلية. هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار المقاطعة. لتتعرف عليها بالتفصيل قم بزيارة الرابط التالي.
    http://www.arabiccanada.com/2013/05/blog-post.html


     رابعا: اذا كان لديك قريب أو صديق مقرب علي استعداد لمساعدتك في كندا فاهمل كل عوامل اختيار المقاطعات السابقة واذهب حيث يكون قريبك! النظام في كندا مبني علي جماعات المصالح والجاليات القوية, ابحث علي من يدعمك وانتمي الي مجموعة ترشدك عند وصولك وتتبادل معها الخبرات لاحقا. انها أبجدية البقاء علي قيد الحياة في كندا!

     خامسا: ادرس مشاعرك قبل السفر, هل انت قادر عن الابتعاد عن أسرتك طويلا ؟ الا تعطلك مشاعر الحنين الي الأهل؟  لا تستهين بالمشاعر فهي مايحركنا. يستطيع المهاجر اصطحاب الزوجة والأبناء تحت 18 عاما معه الي كندا ولكن الأسرة الكبيرة مثل الاخوة والوالدين لا يحق لهم القدوم معه الا بكفالة خاصة وبعد اثبات قدرته علي التكفل بنفقاتهم. علي الجانب الأخر ترتفع اسعار الطيران بين كندا والشرق الأوسط  بشكل قد يضطرك الي  عدم زيارة  بلدك الأصلي لمدة سنوات.

     سادسا: حاول أن تعرف أكبر قدر من المعلومات عن المجتمع الجديد الذي لن تزوره كسائح ولكن كانسان سيعيش تحت سمائه . زر المواقع الاليكترونية والمنتديات ومجموعات الفيس بوك وتحدث مع من سبقوك الي الهجرة ثم صدقهم اذا تحدثو عن الصعوبات التي يلاقونها في كندا!  هم لا يريدون "تطفيشك" بل يشفقون عليك من صدمة الواقع. ربما يكون لديك رغبة داخلية في الحفاظ عن الصورة الوردية للمهجر في مخيلتك ولكن صدقني الأفضل هو معرفة الحقائق مبكرا والتفكير في كيفية التعامل معها بدلا من اهمالها ومواجهتها فجأة بعد الوصول.

    سابعا: تأقلم علي الحياة الكندية لا تشتكي من الجو, لا تشتكي من صرامة القوانين, وكن اثناء ذلك مبتسما صبورا متفائلا !

    ثامنا: كن صريحا مع نفسك: هل تستطيع العودة للدراسة سواء في مجالك أو في مجال جديد؟ هل انت علي استعداد لتكون الدراسة جزء من حياتك اليومية حتي بعد التوظيف؟ ففي كندا تطو
    ير الذات هو عملية مستمرة والدراسة لا تتوقف الا عند التقاعد عن العمل.

    تاسعا: كن مرة أخري صريحا مع نفسك : هل لديك استعداد للعمل في المهن البسيطة ؟ هل تتعالي علي البدء من الصفر بعد أن وصلت لمنتصف العمر ولمستوي وظيفي مرتفع في وطنك؟

    عاشرا: اذا كان لك أولاد فلا تنسي أن نظام التعليم الكندي مختلف عن النظام العربي, ولابد من تقبل بعض الحريات والتعامل بحكمة مع البعض الأخر





    اذا أعجبك هذا المحتوي فاشترك ليصلك منا كل جديد

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    1 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: عشرة وصايا لمن يفكر في الهجرة الي كندا Rating: 5 Reviewed By: كندا بالعربي
    /