• اخر الاخبار

    الخميس، 22 أكتوبر، 2015

    هكذا سوف تتغير الهجرة الي كندا في ظل الحكومة الجديدة



    في انتصار مذهل،  أطاح الحزب الليبرالي في كندا بحزب المحافظين اثناء الانتخابات الفيدرالية الكندية، والتي عقدت في يوم 19 أكتوبر . وفاز الليبراليون بقيادة جستن ترودو بأغلبية بلغت 54 من مقاعد البرلمان. وعلى مدار الحملة الانتخابية، كان واضحا  أن الحزب الليبرالي ينتوي اجراء تغييرات  على ملف الهجرة تحت الحكومة الجديدة  التي يبدو أنها تؤمن بقوة  بالمنافع الاقتصادية والاجتماعية التي تجلبها الهجرة الي كندا. وتاريخيا، أدخل الحزب الليبرالي بعض الإصلاحات الأساسية والطويلة الأمد في سياسة الهجرة الكندية، بما في ذلك إدخال نظام  تقييم طلبات الهجرة علي أساس نقاط في عام 1967. وقبل ذلك التاريخ، رحبت كندا تحت رئيس الوزراء الليبرالي ويلفريد لورير  بأكبر عدد من  المهاجرين الجدد في تاريخها.
    وقد تضمنت الحملة الانتخابية الليبرالية عددا من المقترحات التي من المرجح أن تزيد من عدد المهاجرين الجدد في كندا وقد تغير شروط برامج الهجرة. وماوعد به الحزب الللبرالي بالنسبة لملف الهجرة حتي الأن هو التغييرات التالية:

    لم شمل الأسرة
    طيلة فترة الحملة الانتخابية، تعهد الليبراليون بجعل عملية لم شمل الأسرة  أكثر انفتاحا وأسرع. واقترحوا التدابيرالأتية:
    مضاعفة الميزانية للتعامل مع طلبات هجرة الأسرة من أجل تقليل الوقت التي تستغرقه الاجراءات.
     مضاعفة الحد الأقصى لطلبات هجرة الأباء والأجداد من 5000 إلى 10000.
     عدم سحب الاقامة الدائمة من الأزواج والزوجات الاجانب الذين تنتهي علاقتهم الزوجية من كنديين قبل مدة عامين وقبل انجاب أطفال.
    زيادة عمر الأبناء الذين من الممكن ان يضمنهم الاب والأم علي طلب الهجرة الخاص بهم الي 22 بعد أن خفضه المحافظون الي 19 عاما فقط.

    نظام الهجرة السريع
     تعهد الليبراليون بمراجعة نظام الهجرة السريع الذي أدخله المحافظون في عام 2015. ويقترح الحزب الليبرالي أن المرشحين ذوي الأشقاء في كندا ينبغي أن يتم منحهم نقاط إضافية في إطار نظام الهجرة السريعة. وقد يتم ضم بعض انواع هجرة الاسرة الي برامج الهجرة الاقتصادية في كندا.

    تصاريح العمل المؤقتة
    اقترح الحزب الليبرالي إصلاح برنامج العمال الأجانب المؤقتين (TFWP)، مع التأكيد على أن الحكومة يجب أن تركز على الهجرة الدائمة. وفي الشهر الماضي، أكد زعيم الحزب الليبرالي جستن ترودو أن حزبه سوف ينفذ خطة من خمس نقاط لتغيير برنامج العمال المؤقتين من ضمنها هذه التدابير:
    إنشاء نظام تتبع شكوى إلزامي.
    ضمان أن عمليات التدقيق في مكان العمل اجبارية ونظامية.
    الكشف الإلزامي عن التحقيقات في المخالفات وامتثال صاحب العمل لقواعد البرنامج.
    إقامة نظام كشف شهري يشير إلى عدد العمال الأجانب المؤقتين في كندا حسب المنطقة والوظيفة.

    قانون الجنسية الكندية
    تعهد الليبراليون باعادة احتساب وقت الإقامة للطلبة الأجانب والمقيمين المؤقتين قبل حصولهم علي الاقامة الدائمة وذلك في حساب مدة اقامتهم في كندا للتأهل للحصول علي الجنسية. وعلاوة على ذلك، ذكر الليبراليون عزمهم على إلغاء القانون C-24، والمعروف أيضا باسم قانون تعزيز المواطنة الكندية. ومن بين التدابير الأخرى، يسمح هذا القانون حاليا للحكومة  من خلال وزير الجنسية والهجرة،بتجريد المواطنين ذوي الجنسية المزدوجة  من جنسيتهم في حالات معينة. 



    اذا أعجبك هذا المحتوي فاشترك ليصلك منا كل جديد

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    2 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: هكذا سوف تتغير الهجرة الي كندا في ظل الحكومة الجديدة Rating: 5 Reviewed By: كندا بالعربي
    /